الأربعاء، فبراير 12، 2014

مسجد أم مسكين

" تبرعوا لبناء مسجد "
" إنما يعمر مساجد اللّه من آمن بالله واليوم الآخر"
تكون ماشي في أمان الله في الشارع وتلاقي اليافطة أمامك وطالب منك التبرع ..
أو تكون في عربية ويدخل عليك رجل سمح وماسك صندوق في يده ويخبرك أن عليك التبرع لبناء المسجد ..
أوإن تلاقي غيرها من العبارات  من أجل بناء مسجد ، أو ترميم مسجد أو لفرش مسجد الخ ..
وهنا يحضرني السؤال
هل عبادة الله بكثرة المساجد ؟
هل تعتقد أن الله سبحانه وتعالى تكون عبادته بكثرة المساجد ، فمثلا في البلدة الواحدة قد تجد مسجدين أو ثلاثة وزاوية الخ من دور العبادة ، ومع ذلك لا تجد من مرتاديها الكثير ، إلا في صلاة الجمعة  !
ولنقوم بتوسيع الدائرة قليلا ، ونسأل هل يرضى الله تعالى عن المساجد الكثيرة وهناك آلاف من البشر يبيتون ليلهم جوعى ؟
دعونا نخرج قليلا من ذلك الحيز الذي نقف فيه ونتساءل ..
أيهما أكثر عبادة إطعام مساكين أم بناء مساجد ؟
إن كان التبرع بكثرة لبناء مساجد ، أليس من باب أولى التبرع من أجل إطعام المساكين أو إسكان الفقراء ؟
في مصر عدد كبير جدا من المساجد وهي في ازدياد ( ما شاء الله لكثرة المتبرعين لبنائها )
ولدينا أيضا عدد كبير جدا من الفقراء والمساكين وهم أيضا للمصادفة في ازدياد ( لكن هنا لعدم وجود كثرة المتبرعين لإطعامهم ) ..
هناك الكثير من المساجد كما قلنا وكثيرا من المساكين والفقراء ، فأيهما أكثر تقربا إلى الله بناء مسجد أم إطعام مسكين ؟
لا تعتقد أن بناء المسجد سيكون صدقة جارية لك إلى الأبد لأن الناس دائما ستدخل تصلي به بينما المسكين فيزول أثر صدقته بعد إطعامه !
الله تعالى هو من يجازي العباد ، قد يعطيك الكثير جدا من الصدقة الجارية على إطعام المسكين ولكنه لا يعطيك حتى القليل على بناء مسجد .
هذا من حيث إطعام المسكين فما بالك بكسائه ؟ 
في مصر يأتي الشتاء شديد البرودة ، قارص ، لا يرحم أحدا ويبات من يستطيع القدرة تحت أكثر من غطاء داخل بيته ولكن ..
هذا الفقير أو المسكين الذي لا غطاء ولا ملاذ له أين يكون ؟
يقول الله " إنما يعمر مساجد الله "
حسنا دعوني أسألكم هل قول الله يعمر بكثرة البناء أم بدخولها  وارتيادها ؟
إن كنتم تريدون إعمارها لماذا لا تفتحون أبوابها للفقراء والمساكين لكي يحتموا بها من برد الشتاء ؟
هي ملك لله فهي بيوته وليست بيوتكم ، وهم يستطيعون أن يدخلوها ليحتموا بداخلها من برد الشتاء ..
هذا إن كنتم بالفعل تريدون إعمارها ..
يرد عليك أحدهم قائلا : طيب ما هو هيسرق منها ؟
أيها السيد ما المقتنيات التي سيسرقها الفقير أو المسكين من المسجد إن بات فيه ؟ هل المصاحف أم أحذية الحمامات ؟
إن كنت تخشى على المسجد هكذا من أن يسرقه فلتنزل تحرسه وهو بداخله ..
النقطة الأخرى يوميا تجد الكثيرين يقفون على الطرق ، في القرى ، في مكبرات الصوت ينادون بصوت جهوري " تبرعوا لبناء المسجد "
ما لكم لا تقولون تبرعوا لإطعام المسكين ؟
لماذا لا يدخل في عقولكم أن الله من رحمته لا يريد الأبنية الكثيرة أكثر مما يريد الاعتناء بالفقير والمسكين ؟
أخبرني كم آية تحدثت عن المساجد وعن بنائها ؟
وكم آية تحدثت عن المساكين والفقراء واليتامى والاعتناء بهم !
أيها المواطن البسيط بدلا من أن تقوم بجمع التبرعات لبناء مسجد القرية التي بها من المساجد الكثير
تبرع ولكن لكي تطعم أو تكسي الفقير والمسكين فهم أيضا

يحتاجون إيمانك وحماسك في جمع التبرعات

I.M.S.A
M.S.M.O 

هناك 4 تعليقات:

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات