الثلاثاء، أبريل 06، 2010

عـــلامـــات تـــعجـــب ... ( !!!! ) ... 5 

أمر يثير مليون علامة تعجب بل وتساؤل ويجعل من يفهم فى أمور الدين يجقف ليتساءل ويسعى للفهم دائما وهو

" الـدعــاة "

فالحقيقة الدعاة الذين وجدوا للدفاع عن الدين تحوم حول منهم مليون علامة تعجب ومليون سؤال يثير الدهشة والتعجب فى مسيرتهم وتصريحاتهم الفقهية والتي تجعل الفرد العادي يتصارع بين ما يسمعه منهم وما يمكن أن يرى إنه يتعارض مع دينه نفسه !!!

ومع الدعاة تعود لتاريخ بداية الدعوة الإسلامية والذي يعود لأكثر من 1400 عام :

* فى البداية مع تكوين أواصر الدولة الإسلامية عن طريق الرسول صلى الله عليه وسلم أرسل الوفود إلى ملوك وأباطرة العالم يدعوهم للإسلام مثل " هرقل ، قيصر ، المقوقس " ثم أرسل رجال الدين – رضي الله عنهم – لكي يعلموا الذين دخلوا للدين حديثا أمور الدين وتفاصيله وعن طريق منهجه – صلى الله عليه وسلم – سار على هذا النهج صحابته والتابعين وتابعي التابعين !!!

* مع نهايات الدولة الأموية وبداية العباسية سار الأمر على نفس النهج طيلة العصر العباسي الأول والذي يسمى بالعصر العباسي الذهبي ثم بدأت الفتن العظمى وتقسيم الدولة الإسلامية إلى دويلات وزاد نفوذ الشيعة وزادت حركات دعوتهم وقيام دويلات لهم !!!

* فى ظل الصراع داخل الدويلات والحملات الصليبية قامت حركات الدعوة مرة أخرى إلى التمسك بدين الله تعالى وغيرها وتفقيه الناس فى أمور الدين وتوضيح كيفية تحول الأمر من تحليل ما حرمه الله تعالى وغيره !!!

* مع أواخر الدولة العثمانية والغزو الفكري الذي قاده الغرب للعالم الإسلامي بدأت حركات الدعاة المسلمين فى العمل المكثف لتوضيح كيف يسير الأمر بهذه الأمة من إنهيار لدمار تدريجي قاده الغرب من إنحلال للمجتمع وخصوصا مع تلك الأمور التي حرمها الدين !!!

* مع منتصف القرن الماضي كان تثبيت دعائم وأركان الدين عن طريق عدة دعاة حملوا على كاهلهم توضيح الأمور التي لم يفهمها العامة وتفسير الأمر بطريقة تصل لكل فرد ثم تم تجهيز الدعاة للدعوة لدين الله تعالى وتوضيح الأمور لغيرهم من البشر !!!

* مع نهاية القرن الماضي وبداية الألفية الجديدة ومع الغزو التقني والتكنولوجي بدأت حركات الدعاة تتخذ موقفا كبيرا عن طريق العديد من القنوات الدينية التي أصبحت متواجدة على القمر الصناعي والمواقع الإليكترونية التي أصبحت مثل المراجع للعامة !!!

* ولكن مع التوسع تزيد المغالطات والأخطاء والترويج الغير محسوب عواقبه من أحاديث باطلة ، وأحكام لا تمت للدين بصلة ، وشبهات تتردد ، وغيرها الكثير والكثير !!!

* ومع الدعاة الجدد الذين أرادوا حمل شعلة توصيل الدين للجميع وقعوا فى المحظور دائما ، فمن المعروف إن الدين وأحكامه الفقهية لا يتحدث عنها إلا عالم بأمور الدين وليس مجرد داعي للدين فرجل الدين على دراية كبيرة بعلوم الدين وما يلبس على العامة وغير الدارس ولكن الدعاة بما إن الأمر تحول لمتاجرة وليس دعوة للدين أصبحوا يقومون ويصرحون بما يخالف تعاليم الدين وتحمل مواقعهم الإليكترونية الكثير والكثير من المخالف للشرع والدين !!!

ومع مرور الوقت أصبح الدين مجرد سبوبة الغرض منه كسب الكثير من الأموال وتلميع هؤلاء الأفراد وبيان كيف يكونون رجال دين ويكسبوا قلب المتلقين والمشاهدين وأصبح الدين – لا سمح الله – مجرد سلعة يتاجر بها – من يسوى ومن لا يسوى أو بمعنى بلدي اللي يسوى واللي ما يسواش – هذا لكون الأمر مجردة دعوة وعدم تربية دينية سليمة لدى الجميع !!!

وكان هذا الأمر جميل ولكن مع الدعاة الجدد ومَن يتمسحون بالدين يجب ان نقف ليس على شخصياتهم ، وليس على مجهوداتهم فى نشر الصورة الحسنة للدين ، وليس على مجهوداتهم فى السعي للخير وغيره من تلك الأمور التي تجد كثيرا من مناصري هذا أو ذاك يقف أمامك بطريقة تجعلك تتعجب هل نصرة دين لك أهم أم نصرة فرد عادي هي الأهم !!!

والأمر يمر ولكن اقف لأتساءل كل من هؤلاء الدعاة أو مَن يلبس عباءة رجل الدين أو ثوب العالم ، يتحدث فى أمور تكشف وتوضح مدى سطحية تدينه أو عدم فهمه فى دينه بالطريقة التي تجعله مفتيا ويكتفي فقط بدور الداعية أو ثوب التدين دون الخوض فى أمور توضح مدى تراجعه الديني وإنهياره !!!

* أول مَن أثار تعجبي فى فتاويه العجيبة والغريبة هو الأستاذ عمرو خالد ، فحقيقة أستاذ عمرو مع الإحترام الكامل لشخصك ولكل ما تقوم به من أمور من أجل الدعوة للدين أمر محمود وأجرك عند الله تعالى هو مَن يجازيك به ولكن أستاذ عمرو لي مع حضرتك عدة وقفات على عدة تصريحات تخرج من فمك تعتبر فتاوي لمَن لا يفهم سوى من حضرتك والحمد لله لك شعبية كبيرة جدا داخل الوطن العربي والشباب المسلم وأول هذه الأمور حضرتك قلت إن إبليس " ما كفرش " ، عذرا يا استاذ عمرو حضرتك مهما كان قصدك أو كلامك لا تأتي على أمر وضحه الله تعالى وأقره القرآن فى آياته ، وقال به الرسول صلى الله عليه وسلم وتخبرنا بمنتهى الهدوء إنه ما كفرش ، حضرتك كدا إعتراض على قول المولى عز وجل !!!

وحضرتك أيضا تقول بسفر المرأة بدون محرم ، حضرتك أخذت حالة واحدة إبيح فيها الأمر وجعلتها أمر عام ، بمعنى سفر المرأة يجب بمحرم حتى لا يكون حراما وأجاز الرسول – صلى الله عليه وسلم – سفر المرأة دون محرم فى حالة واحدة وهي سفر الحج فى قافلة أو مجموعة عُرف عنهم التقوى والصلاح ، وحضرتك كدا حللت ما حرمه الله !!!

والأدهى حضرتك أيضا أستاذ عمرو تريد من الفنانين والفنانات رسم معالم الأمة الإسلامية ، عذرا أستاذي بكلامك هذا تحلل أمرا غريبا فى وقتنا الراهن حضرتك كيف ترسم مثلا هيفاء وهبي ، غادة عبد الرازق ، أكرم فريد ، خالد يوسف ، إيناس الدغيدي ، هاني سلامة ، عمرو عبد الجليل وغيرهم ملامح الأمة وبأي طريقة طيب لو فرضا كلام حضرتك صحيح أليس من الواجب تنقية الأمة من الشوائب قبل رسم ملامحها !!!

وعذرا أستاذ عمرو فحضرتك من الواجب لك فرد عدة صفحات عن فتاويك الغريبة والتي لا أدري كيف تخرج من فم فرد مثلك يدعو للدين ولن أقول أستاذ عمرو عن قولك بفشل النبي ولا قولك عن سيدنا موسى – عليه السلام – بولد !!!

* من الذين يلبسون عباءة الدين وأثار غيظي بسبب ما يردده فى الدين هو الشيخ يوسف البدري وتصريحاته التي يصر دائما على العمل بنقيضها ، فعذرا خرجت بفتوى تحريم التلفاز والسينما وغيره من الأمور التي صرحت بها فى أكثر من وسيلة إعلام ولكن إسمح لي بسؤالك سؤال :

حضورك وتواجدك فى برنامج هالة سرحان ومعها نخبة من النساء فى برنامج السينما والصيف وضحكك ومزاحك معهن لا يعتبر مخالفا لأقوالك فقناة روتانا التي كنت متواجدا بها قناة أغاني وأفلام وغيرها من الأمور التي حرمتها سيادتك !!!

ومع ذلك تواجدت فيها حضرتك وضحكت ومازحت مع عدة نساء ألم يبلغك إن الإختلاط مع المتبرجات حرام ؟ ، أم حضرتك تحرمها على غيرك وتحللها لنفسك أم ستقول إن ما يسري على غيرك لا يسري عليك وأصابعك ليست مثل بعضها !!!

وحقا سيدي الشيخ جعلتني أتساءل قليلا وكثيرا عن نوع كلامك وفتاويك كيف تقول إنك لم تشاهد التلفاز منذ مدة طويلة جدا جدا ، ومع ذلك تخرج للتلفاز وتصر على وجودك عليه بطريقة جديدة وشو ولا أروع عذرا لماذا تناقض دائما كل ما تدعو له هل هذا لكونك لا تملك القدرة على السير بما صنع لك تلك الهالة التي تضعها حول نفسك !!!

* من الذين يثيرون التعجب أيضا حول تصريحاتهم هو السيد مهدي عاكف مرشد الإخوان المسلمين السابق والذي كان صاحب السبق فى كلمة " طظ " والذي له تأثير على الكثير من الشباب التابع لجماعة الإخوان المسلمين له عدة تصريحات غريبة تخرج من فمه تجعلني أقف لأسأل حضرتك فى حرب لبنان قلت أن لديك قوة ضاربة تستطيع إرسالها لحزب الله للمقاتلة بجوارهم عذرا ، أولا حضرتك قائدا لأكبر جماعة سنة فى البلد منهج سني على كتاب الله وسنة رسوله وتعتبر جماعة الأخوان المسلمين من الممثلين للسنة كيف تقبل أن تشترك فى تلك المسرحية التي قام بها نصر الله – على ما أذكر إن الحرب قامت من أجل جنديين ومع ذلك وبعد إنتهاء الحرب وحتى الوقت الراهن لم تستعد إسرائيل هذين الجنديين – وعلى الرغم من كونك تعرف جيدا مدى الكره الذي يكنه الشيعة للسنة الذي تمثل حضرتك أحد رموزها !!!

* أيضا فضيلة الشيخ " طنطاوي " شيخ الأزهر ومفتي الديار المصرية السابق ، فى فتاويه الغريبة والعجيبة والتي جعلت الكل يفقد كثيرا من ثقته فى مصداقية كيان عريق وكبير مثل الأزهر ، فحضرتك كيف تفتي فى فطار اللاعبين ! ، وأيضا فى ما ترتديه المرأة ! ، وحكم عملها وسفرها ! ، والأكثر ما بدر من سيادتك فى موضوع النقاب !! ، فمِن المعروف إن العفاف لا يسئ للإسلام بمقدار مليمتر واحد وناهيك عن كون النقاب فريضة أو سنة حسنة أو فضيلة أو أي مسمى يندرج تحته فعفة المرأة واجب لكل فتاة وإمرأة وليس من حق بشري تحريم عفة المرأة لأن الله سبحانه وتعالى امرها بالعفة فكيف لا تريد حضرتك مثل هذا الأمر !!!

* من الذين يثيرون فى رأسي مليون علامة تعجب هم هؤلاء الذين يدعون عن طريق المواقع الإليكترونية لدين الله وما تحتويه مواقعهم من مغالطات دينية كبيرة وأحاديث باطلة وشبهات غريبة ومع ذلك على الرغم من كونهم ممثلين للمواقع التي تدعو للدين لا تجد أيا منهم يصحح تلك الأمور ويوضح مدى أثرت فى نفوس البشرية وإعتقادهم الخاطئ فى شان الدين !!!

ومع النظر لملف الدعاة والذي من الممكن إذا تحدثت عنه وعن اخطاء كل فردٍ منهم لن تكفي عدة مقالات لحصرها وتوضيحها بل يريدون مجلدا على الأقل ، ترى عدة نقاط تقف عليها من هذا الأمر :

الدعاة والمغالطات التي يسيقونها فى فتاويهم وتصاريحهم ومغالطاتهم وتناقضهم ماذا يريدون ، شهرة وبريق ام نصرة ونشر دين !!!

تلك الفتاوي الغريبة ألا تعلمون إنها تفقدكم مصداقيتكم لدى من يفهم ويعي !!!

إعتمدتم على جهل البشر فى أمور الدين فتسوقون لهم ما يخالف الدين وتريدون جعله هو الدين !!!

ألم تسمعوا عن " الرويبضة " إم إنكم تريدون فقط بريق المال والشهرة وليس نصرة دين تذكروني بتلك الفتاوي الغريبة التي خرجت من فم شيخ الأزهر " سيد طنطاوي " وكلها أمور تدعوا لأمر واحد البحث عن الحجج !!!

لو تصورنا تطبيق المتلقين لفتاويكم الغريبة وتصريحاتكم التي لا تقترب من الدين بسنتيمتر واحد هل سيكون هذا هو الدين الذي تدعون له !!!

ما تصدروه من فتاوي ومخالفة بعضكم البعض وترويج لكل شئ مخالف ألا يمزق هذا اواصر الأمة ويجعل العامة حائرين بين الصواب والخطأ !!!

ما الجني الذي تريدوه من مجرد فتوى غريبة ذات حديث ضعيف أو حديث موضوع وترويج الأمر ومع كونكم تعلمون إنكم على خطأ لماذا لا تعترفون هل تخشون من الإعتراف بالخطأ ( الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول أصابت إمرأة وأخطأ عمر ) !!!

وفى الحقيقة إن ملفكم يحمل أمورا شائكة ولو جلسنا نبيّن مدى إساءتكم إلى الدين ولأنفسكم لجلسنا ووضعنا مليون علامة تعجب لكل تصريح من تصريحاتكم ومَن يسير على نهجكم من تلامذتكم وأظن أن مَن يرى ما يحدث فى القنوات الفضائية وما يتم عن ترويج لكل ما تتفوهون به يبيّن مدى جهلكم بأمور واضحة يقول بها الدين الذي تقولون إنكم أحد دعاته !!!

والسؤال الأهم أي نوع من الدعاة أنتم :

ديـن ، مـال ، شـهرة ، أم ماذا !!!

I.M.S.A

M.S.M.O

__________

* ملحوظة :

تلك المقالة كتبت قبل وفاة الشيخ طنطاوي ..


هناك 12 تعليقًا:

  1. حنان فوزى6 أبريل 2010 1:37 م

    الدعاة الجدد
    دى قصة طويلة و غريبة
    بعضهم يتحدث فى أمور لا يعلم عنها شيئا
    و بعضهم يفتى و ليس لديه أى من شروط الفتوى
    و الأسوأ من حولوها لتجارة رسمى
    حتى أن إحدى الشيخات الفاضلات عندما تدخل ستوديو ليلتقوا بها فى برنامج تعد المعد و المزيعة بأن تجعل الحلقة ساخنه
    و هذا ليس كلاما جذافيا بل كلام من لسان مذيعة إلتقت بها

    فهل هذه دعوة لدين الله.
    "هأولع لك الحلقو"
    هذه هى جملتها
    هل هذه شيخة نأتمنها على أن نأخذ منها فتوى
    أو نأتمنها على أن نستمع منها لأصول ديننا.
    ثم الإفتاءات أصبحت من اسهل ما يمكن
    يعنى ببساطة
    عايز تسأل عن حاجة حلال و لا حرام؟؟
    كلمت الشيخ على قناة دريم قالك حراام؟
    أوعى تزعل أبدا
    حول على المحور و كلم شيخ ثانى
    هيقولك حلال لا شبهة فيها
    عادى جدا
    و محدش يعرف من فيهم الصح
    رحمنا الله جميعا
    و لطف بحال أمة حبيبه محمد

    أما بأه عن وصلة النفاق الإجتماعى هى مش زايدة اليومين دول ولا حاجة
    هى موجودة على طول
    بس أصلهم عملوا إحتفالية نفاق
    و أتصل ب0900
    و قول اّخر نفاقة
    و صاحب أقوى نفاق هيكسب عربية
    فالناس بتتسابق
    بس و خلاص

    ردحذف
  2. فعلا مكتوبة قبل موت الشيخ طنطاوى
    بقالها فترة كبيرة
    مش عارفه ليه لسه منزلها حالا

    بالنسبة للدعاه فأنا مع حنان فى كل كلمة قالتها

    وشكرا يا اسلام على المقال

    ردحذف
  3. الناس دى او الدعاة زي ما اطلقوا على نفسهم اخر حاجة يفكروا فيها خدمة الدين دول بيدوروا يا على الشهرة وده ينطبق على بعض العلماء اللى بيتبعوا قاعدة خالف تعرف
    الواحد يقولك اطلعلى بفتوة تقلب الدنيا بعد كده الكل هيعرفنى و الفضائيات تجرى ورايا واهو برضه هكسبلى قرشين
    وامثال هؤلاء ما قيل فيهم (اول ما تسعر به النار عالم) لانه استغل علمه و الامانة التى يحملها لتحقيق مكاسب شخصية
    وفى نوع تانى و دول مفيش اكتر منهم كل واحد فيهم اتكلم كلمتين فى الدين بقى داعية
    و كل واحد اخدته قناة فضائية اهو تستفيد من وراه برضه
    المصيبة انهم لما بيتعمقوا شوية بيعكوا و تحس انهم ولا بيفهموا حاجة و البركة الاعلام الاحمق بتاعنا و شوية الناس المذبذبين اللى عايزين اي كلمتين فى الدين قال يعنى هى دى الهداية هو ده اللى عملهم سعر
    و فى ناس تانية يطلق عليهم دعاة برضه اهم حاجة يرضوا حبايبهم اللى بيدفعوا و يظبطوا فتاوي ترضيهم
    ربنا يرحمنا منهم
    افتكرت جملة قالها عادل امام شايفاها مناسبة رغم احتقارى التام لشخصية صاحبها
    قال لو بطلت تمثيل هشتغل داعية دينى بتكسب فلوس كتير
    شفت اد ايه الدين بقى سلعة كل من هب و دب بيكسب من وراه
    استغفر الله العظيم و حسبنا الله و نعم الوكيل
    شكرا يا اسلام على الموضوع
    تسلم ايدك بجد
    و معلش طولت عليك

    ردحذف
  4. اعتقد ان الدين ليس فى حاجة لهؤلاء الدعاة او غيرهم ، الامر يحتاج سلوك و عمل و ليس كلام و شوهات و ما يخص صحيح الدين فهو معروف و من لا يعرف فليقرأ اما هؤلاء الممثلون و معهم ائمة و شيوخ المساجد فلا يفقهون شيئا من دينهم او من امرهم

    تحياتى

    ردحذف
  5. حنان :
    منورة البوست وشكرا على التعليق والرد، وبخصوص هؤلاء الدعاة أظن إنهم يريدون القضاء على الدين وليس الدعوة له .
    لأنهم يبحثون عن شهرة مالية ودنيوية ..
    شكرا على المرور العطر ..

    ردحذف
  6. غير معروف :
    شكرا على مرورك على البوست واتمنى أن يكون البوست قد نال اعجابك ..

    ردحذف
  7. ميرا :
    شكرا على المرور على البوست والتعليق الغالي ، يسعدني تواجدك العطر ..
    //
    شكرا على كلماتك التي تثبت مدى إنهيار الدعاة داخليا على الرغم من الشهرة المطلقة التي يرفلون بداخلها ..
    انتظري جديد مدونة المجانين ..

    ردحذف
  8. المصري أفندي :
    منورني في البوست ..
    وشكرا على تواجدك ورأيك وتعليقك ..
    منتظر تواجدك الدائم معنا في مدونة المجانين ..

    ردحذف
  9. فاروق بن النيل ..
    أقول لك أخى أن كلامك عن الدعاة صحيح وأنا شخصيا أرفض كلمة"دعاة " وكذلك "رجل دين" وأستبدلها " أهل الذكر" ولاتقل كما قيا لى " هم أهل الكتاب من قبلكم فقد تفحصت وعلمت أن أربع تفسيرات لهاتين الكلمتين" أهل الذكر " تفسيران منها يقولو:أنهم أهل الكتاب ممن كان قبلنا وتفسيران منها يقولان : أن عليا رضى الله عنه لما سئل عن أهل الذكر قال : نحن أهل الذكر ,
    أهل القرآن إذن سنعتبر 50% أهل الذكر هم أهل القرآن ولذا أفضل كلمتى " أهل الذكر " التى ذكرت بالقرآن " واسألوا أهل الذكر إن كنتم لاتعلمون
    أيضابرغم إختلاف الأئمةالأربعة فإختلافهم
    رحمة ولم يكونوا يهاجمون بعض أو يكرهون بعض بل كانوا يطبقون مذاهب غيرهم من الأئمة فى حال زيارتهم لهم ترحيبا بهم وإجلالا لهم وإحتراما لرأيهم كما قال أبو حنيفة : رايي صواب يحتمل الخطأ ورأيك خطأيحتمل الصواب لواحد سأله وعارضه برأيه هؤلاء هم "أهل الذكر"
    فعلا وشكرا.farouksam.blogspot.com

    ردحذف
  10. استاذ فاروق :
    يسعدني ردك الراقي وتعليقك التوضيحي .
    مرحبا بحضرتك دائما داخل مدونة المجانين .
    //
    منور البوست بتعليق حضرتك :)

    ردحذف
  11. طيب هبقى اخد كوبى من تعليق الفزورة بقى D:
    وبرضه مع الباشمهندسة حنان فى تعليقها جدا
    شكرا على الموضوع :)

    ردحذف
  12. بلاك بيرل :
    منورة البوست
    وكفاية انك موجودة من غير كوبي لتعليق الفزورة

    ردحذف

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات