الاثنين، نوفمبر 19، 2012

إنهم يعاقرون الخمر


لم تكد ذكرى حادث قطاري الفيوم ، وضحاياه الذين خلدوا في الجنة ، حتى جاءت أحداث غزة لتصدمنا بكمية من الشهداء عن طريق عدوان غاشم من قبل قوات الاحتلال والذي لم تتحرك له فصائل الإسلام السياسيإلا  بحركة من الكتاتني للدخول إلى غزة ، ثم جاءت الحادثة المفجعة والتي أدمت قلوب المصريين ألا وهي سقوط أكثر من 50 ملاكا من ملائكة أسيوط ، أطفال لا ذنب لهم جنوه في حياتهم لكي يكون هذا مصيرهم ، أسر لا تعلم هل قامت بالصواب حين أصروا على ذهاب أطفالهم إلى المدرسة أم ارتكبوا جناية حين دفعوهم دفعا للذهاب ...
إكمالا لهذا أتذكر قول المرشد محمد بديع حين قال عن خيرت الشاطر يوسف مصر ، وأتذكر نبوءات يوسف الصديق حين قال له صاحبه إني أراني أعصر خمرا ..
أرى أن معدومي الإنسانية من الذين يبررون للحكومة والرئيس أيضا إنهم يحققون النبوءة ولكنهم لا يعصرون خمرا ، بل يعاقروه على رؤوس الشهداء ، على الدماء التي أريقت أنهارا خلال فترة تولية لرئيس يقال عنه إنه ثوري من الشرق وإنه منتخب ، رغم إني لم أشارك في انتخابه أو انتخاب غيره ..
إنهم يرفعون نخب الخمر على رأس كل أسرة مصرية ، على الفقر والجوع والضياع الذي يبررون إننا ورثناهم من نظام فاسد فاشل جثم على صدورنا أكثر من نصف القرن ، أعلم أن النظام فاسد فاشل ولم أوافق عليه أبدا ولكن دعوني أقول لكم شيئا إن لم يكن على قدر المسئولية لماذا ترشح لكي يأخذ منصب رئيس الجمهورية ؟
ورثنا الفقر والضياع والجهل وانعدام الثقافة وورثنا معه التبرير من جماعة المخلوع لجماعة الرئيس المؤمن ..
دعوني لا ابتعد عن الموضوع الذي بصدد كتابته ، إنهم بالفعل رفعوا الكئوس ولاقت بعضها البعض معلنة عن رفع النخب ومعاقرة الخمر .. أتعلموا عن من أتحدث ؟
إني أتحدث عن هؤلاء المبررين الذين أصبح التبرير يجري في دمائهم مثلما جرت الخمر في عروق مدمنيها ..
إنهم يعاقرون الخمر نَخْب دمائنا التي استحلوها ..
50 طفلا لم يقترفوا ذنبا ، ضاعت أحلام ذويهم حين حضر لهم خبر فرم قطار الموت لهم ، ويخرج من يبرر إن الحكومة ليست مسئولة وإنه قضاء الله وقدره ، على الرغم أن مَنْ في منصب الرئيس اليوم هو من حَمَل حكومة عبيد المسئولية منذ عدة أعوام مضت ..
إنهم يعاقرون الخمر  نَخْب الرقص على اشلائنا الممزقة ..
وقفت الحكومة لتصرف تعويضًا رهيبًا يكفي الأسر بالفعل عن أطفالهم الذين لا يعرفون من أشلائهم هل هذا ابنه ام ابن جاره ؟ ، مبلغ رهيب لم يتجاوز ثمن تصليح مصباح سيارة حديثة أو اقتناء هاتف حديث..
إنهم يعاقرون الخمر نَخْب العبودية ...
إنهم عابدون ساجدون للذل مسبحون حامدون بالهوان ، ارتضوا على أنفسهم أن يسيروا بكل قوة في طريق العبودية الذليلة بعضهم لنظام سابق ونظرية الأب المتوج ، والأخرون لنظرية الحاكم الذي يحكم بأمر الله طالما يركع له ويصلي !!
إنهم يعاقرون الخمر نخب القرابين ...
ألا تعلموا مَنْ قُدمو كقرابين ؟ إنها دماء الشعب المصري الذي قدم كقربان للكرسي ، وللحفاظ على منصب المسئول الذي نزل من عليائه لكي يرى كم يصرف للفقراء والمساكين .. يرى هل هذه ضمن حقوق وظيفته أم ضدها ولا يعلم ما هي حدود ومتظلبات وظيفته حتى الآن ..
إنهم يعاقرون الخمر  نَخْب النهش في لحوم الفقراء ...
حين يتحمل المسئولية موظف بسيط عبارة عن عامل المزلقان الذي قدم بدل الشكوى الواحدة ثلاث ولم يتحرك أحد لينظر فيها ، حين تتحدث عن تكلفة المزلقان دون سرقة يخبروك إنها لا تتخطى 20 ألف جنيها ، حسنا أخبرني جنابك كم تكلفت زيارة جنابه إلى أسيوط ؟ هل تخطت المبلغ أم وقفت عليه أم أقل منه ؟ ألا تعلم حسنا إنها ما يقارب من عدة ملايين !! فأيهما أولى صلاتك بالملايين أم الفقير ؟
إنهم يعاقرون الخمر  نَخْب المتاجرين بدماء الضحايا ...
أخبرني أيها المبرر أتعلم حقيقة من تاجر ، هذا الذي تحدث بكل قوة عن عودة البرلمان !! هل كانت عودة البرلمان لتمنع الكارثة ؟ ، هل البرلمان المنحل فعل شيئا لأسر شهداء مجزرة بورسعيد أم لا تزال لجنة تقصي الحقائق تعمل ؟ ، أيها المبرر أخبر العريان إنه يستحق إعلان كوهين ينعي ولده ويصلح ساعات .. 
 إنهم يعاقرون الخمر  نَخْب يأس كل مصري رغبة منه في التغيير 
إنهم  بتبرريهم هذا يدفعون كل مصري أن يفقد الأمل في التغيير ، في الإصلاح ، في رؤية وطنه لا يخضع لغيره ، ما الذي حدث لكم ، هل ارتضيتم العيش كعبيد لتجعلوا الجميع يعيش عبيدا مثلكم ، أم إنكم تريدون الإرتقاء لدرجة أعلى من العبودية ، وتريدون العبودية لمن أقل منكم ؟ 
 
إنهم يعاقرون الخمر نَخْب كل طفل مصري ، كل مواطن فقير ، كل انسان هُمش في حياته لأنه ليس رئيسا لكل المصريين إنه يثبت إنه رئيس لجماعته فقط ، لا تبرر لي وتقول إنه غير مسئول عن ضحايا القطار ، فسأخبرك بكل بساطة بردي :
لم يجبره أحد أن يتحدث عن دابة العراق ، لم يجبره أحد أن يتولى منصب الرئيس ، لم يجبره أحد ألا يحاسب المفسدين بل ويتصالح معهم ، لم يجبره أحد أن يتعامل مع النظام السابق ، لم يجبره أحد ألا يختار من أهل الخبرة ويختار من أهل الثقة ....
لقد اختار أن يكون مسئولا سياسيا فعليه أن يتحمل المسئولية السياسية لها ، ولا تخبرني بنظرية الرئيس الطيب الذي لا يعلم ، فقد شبعنا منها طوال 30 عاما ، ثم دعني أخبرك أن الرئيس ليس أبا وليس إلها إنه بشر يخطئ ويتحمل المسئولية .. 

I.M.S.A
M.S.M.O




هناك 8 تعليقات:

  1. قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالا ، الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا ، أوْلَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا

    ربك كريم :)

    ردحذف
  2. مشكوووور .. وتسلم ايديك على الموضوع الممتاز
    umzug-Transport
    Räumung-bookmarks

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم .. لا اله الا الله
    Umzug - Umzug wien

    ردحذف

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات