الأربعاء، ديسمبر 05، 2012

النهضوي الأسطوري


 "ان انتشار الأسطورة في أكثر من ثقافة أو حضارة , ربما كان دليلاً كافياً على وجودها " .. ( أحدهم ) .

(( لا دخان بلا نار )) ... ( واحد محشش )
من بين كل الأساطير التي سمعنا عنها ، تظهر تلك الأسطورة للوجود ، فلا تحدثني عن أسطورة الجريفن ، ولا أسطورة التنين المجنح ولا حتى أسطورة العنقاء والكايميرا  ... ، إنه الأسطورة التي تفوقت على كل هذا ، إنه الطائر الأسطوري الذي سحق كل اعدائه ، إنه الطائر الخرافي .. إنــه
" طـــائــر النهضة "
هذا الطائر الخرافي الذي كان له من الأسماء العديد والعديد فمنهم من أطلق عليه اسم مشروع النهضة ومنهم من سماه الطائر الذي سينهض بالنهوض نهضوة نهضة رائعة ..
ولكن ككل طائر له وصف دقيق ، ولقد اختلف رواة الأساطيرفي وصفه وتوصيفه ، فمنهم من روى حاجة ومنهم من روى شيئا أخر ولكننا يجب أن نقف أمام الرواية التي رواها الفذ الذي لا يوجد مثيل له بين البشرية العاقلة ..
فلقد روى عن أبي مرسي بن العياط " رضي المرشد عنه وأرضاه " أن طائر النهضة هذا الخرافي الذي لا مثيل له بين الطيور ، له جناحان ، ورأس ، وذيل وهذا لم يتوفر لكل الطيور كما روى العياط !! ( لا والنبي )
هذا الأسطوري الذي خاض العديد من المعارك الفظيعة التي لا يعلمها إلا الأقلية ، التي تراه أسطوري وإنه يستحق أن يحكم البلاد والعباد ، فلقد خاض معركة أقوى من معركة الجريفن ضد الكايميرا والتنين ، بل معركة أشد من معركة العنقاء وعودته إلى الحياة ، لقد كانت معركته قوية استطاع فيها أن يفوز بمساعدة أكثر من 7 مليون ليمونة
فتروى الاسطورة إنه في سالف العصر والآوان أن طائر النهضة قابل النسر والحصان في  الجولة الأولى من المعركة وسحقهما سحقا ثم صعد على حساب السلم وتخلص من الثعبان في خطوة هي أشد من خطوات العب في بنك الحظ !!
وطائر النهضة هو مخلوق صلب شِرِس شراسة لدرجة إنه ينوح دائما إنه اتق شر الحليب إذا سخن ..
وله لوحة كبيرة من الفسي خراء لا يوجد مثيل لها وهي لوحة نادرة توجد في حمام المرشد نفسه داخل فيلا المقطقط ..
وهذا الطائر الخرافي الذي ليس كمثله من الطيور كما قال ابن العياط ، ليس له مخرج واحد فقط كباقي الطيور ، ولكنه لحسن الحظ له مخرجان أحدهما لكي يكسو به الشعب بعد التبول عليه والأخر لكي يكسو به عصام العريان ..
والواقع أن هذا الطائر الذي حاول العديدون الفتك به على مدار التاريخ الذي انكتب منذ عدة أشهر مضت ،له من الحكاوي التي لا تصد ولا ترد فلقد كان هذا الطائر يصلي الفجر والجمعة مكلفا الطيور الضعيفة ما لا تستحقه من تكاليف
وكعادة كل أسطورة تجد المدافعين عنها ، فلقد انبرى عدد من المدافعين عن هذا الأسطوري الخرافي ، لمجرد أن يؤكدوا وجوده ومشروعه الخرافي برغم أن حشرت الخايب  أثبت بالدليل إنه غير موجود وأن الأسطورة ما هي إلا وهم وخرافة ..
فمن ضمن المدافعين والمنبرين للاندفاع ، الرجل المتحلف بعباءة الدين والذي انبرى يدافع عن أي سلطة كانت مباركية سنطاوية ، عياطية ، اعطه أي فرصة وينبري دفاعا ، وإخلاصا لهم ، محمد نشّال الذي يتحدث عن فيلم فجر الإسلام وكإنه أبو جهل يبعث من جديد ، يريد أن يبشر بقدوم الإسلام رغم أن ابن العاص فتح مصر منذ قديم الأزل ولكن ماذا نفعل إنها الأسطورة والأسطورة تقول أين الملايين التي أجهدت نوارة في البحث عنها أشيخ ؟
ثاني المنبرين في الدفاع عن الطائر النهضوي الأسطوري هو المرأة المطلقة التي ترشق في أي مصلحة بعد أن طردت من شقة العجوزة " رشقت حجازي "  أمين عام اتحاد لجان الثورة المضادة ..
هذا الذي يتحدث عن المشروع الإسلامي وحول كل شئ إلى إسلامي حتى الصرف الصحي ، فهل يرد عليك الصرف الإسلامي يا رشقت بعد أن تنتهي بشفيتم ؟
ثالث المنبرين في الدفاع عن المشروع الخرافي والطائر الأسطوري ، هو عريان باشا الملط ، الذي ينافس العكش في تصريحاته ، بل ينافس الرجل الذي ظهر في فيلم مكي ، القائل بأين أشيائي ليحولها لأين برلماني  ؟؟
عريان الملط الذي يجعلك تتساءل هل هو سياسي أم مجرد سايس في موقف للميني باصات ؟
وبما إننا ذكرنا العكش مان الملط بيه ، علينا ان نتذكر أنثى العكش والتي انبرت الحاجة " أم أيمن " في تمثيل دورها وفي سحق حرية المرأة التي نودي بها طول سنوات لتسأل نفسك هي هي بالفعل تمثل المرأة أم تمثل على المرأة ؟
وبذكر العكش وانثاه ، أي ملط وأيمناه ، فعلينا تذكر اللاعب المخضرم سبايدر الذي كان يدافع عن الأسطورة السابقة والذي يلعب دوره في الأسطورة الحالية " عبرحمن فقر " فلقد تفوق عبرحمن على سبايدر في الدفاع عن الأسطورة وتأكيدها ، لكن ، سبايدر كان وائل غنيم خارم دماغه ، ولكن عبرحمن من قام بالخرم في دماغه هي نوارة نجم !!
ويستحق أن نذكر هذا الذي جعل العالم كله ينشغل في البحث عن جنسية الوالدة ، حازئ وحركته حازؤون التي انبرت في الدفاع عن السَلَطة ، لدرجة تجعلك تشعر أن حازئ ولد أبو مواعين جدير بالترشح لمنصب رئيس حمامات عمومية لكثرة حزء مجموعته ..
هذا ويروي لنا ابن العياط عن كذا مشكلة واجهت الطائر الأسطوري ويخبرنا أن الرخاء في انتظارنا وكلنا نعلم أن الكساء لا يأتي إلا حين يبول الطائر عليك
فهل ينتظر الناس الطائر حتى يتبول عليهم أم يراشقوه بالطوب ؟؟ 

I.M.S.A
M.S.M.O

هناك 9 تعليقات:

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات