الأحد، مارس 20، 2011

لماذا نسمع أصواتكم الآن ؟ …

هناك أشخاص لم تكن لتسمع لهم حسا ولا صوتا من قبل ...

هؤلاء الأشخاص الذين لا ينتمون لأي تيار سياسي أو فكري أو معتقدي جيد ، بل ينتمون إلى ما يعرف بالمصلحة الخاصة أو مصلحتي الشخصية وملعون أبو البشر في الطوفان ...

هؤلاء الأشخاص الذين حملوا على أكتافهم شئ واحد هو الإنتماء لثورة 25 يناير ..

أمثال السلفيين ، الإخوان المسلمين ، الجماعات الإسلامية ، أحزاب ، فنانين ، صحفيين ، إعلاميين ، كل أمثال هؤلاء ....

هؤلاء وبجدارة قوية يدرجوا فيما يعرف بالضرب بالقباقيب كشجر الدر ، تخبرني لماذا ؟ فدعني أخبركم كل فرد في مجال بمفرده ...

أولهم محمد حسان الذي في أحداث 25 يناير كان ينوح ويلوح من أجل الحصول على حق إعادة قناة الرحمة وكان من الواضح إنه سيبوس الأيادي ، وكان طوال الوقت يقول دائما يجب أن تدخل الحمام بقدمك اليسرى ، وتأكل بيدك اليمنى وتتبرأ من البول ، وهذا الكلام الظريف ...

فجأة ومرة واحدة يخرج في إحدى الخطب يخبرنا عن إلغاء المادة الثانية من الدستور والدولة العلمانية ، وفجأة يحدثنا إننا لا نريد دولة مدنية ويقوم بعمل مجمع بما يعرف بعلماء المسلمين ( تقريبا هم علماء السلفيين فقط ) ويخبرنا بإهتماماته السياسية التي ظهرت عليه مرة واحدة وبقدرة قادر كإنه منذ ولادته سياسيا ، ولكنه لم يكن يتحدث عن السياسة بجدارة وكأنه طوال الوقت لا يرتبط بالسياسة وكان يخشاها ولم اسمع صوته بكلمة حق في سلطان جائر كما يقول الإسلام ، بل كان يتمسح للرئيس مبارك وكان يبكي على قناة الرحمة وكان قبل جمعة الغضب يدين شباب التحرير ويطالبهم بالعودة والآن يقول عنهم نعم الشباب وخير الرجال ؟!!!! طبعا هذا الكلام يشمل كل قيادات السلفية أمثال د/ محمد إسماعيل المقدم ، وغيرهم ...

الشيخ أحمد الطيب وعلي جمعة والذين كانوا يصيحون وينيحون طالبين من شباب التحرير العودة إلى بيوتهم وفجأة ومرة واحدة أصبحوا يمجدون الثورة ويقدسون أرواح الشهداء ويطلبون الكثير والكثير ...

والآن يصرح الكل بإنه كان مع الثورة وقوتها وروعة الشباب الذي قام بها وإنه حقا ما يستحق الوقوف إلى جواره ؟ !!

بعض الفنانين الذين قالوا في تصريحات لهم بإعدام شباب التحرير وأن الحرق أولى بهم من أن يطلبوا من الرئيس السابق الرحيل أو يفكروا في تعديل الوضع الحالي للبلد وأنهم على إستعداد للذهاب للتحرير للقنص منهم ، واتهموهم مرة بتناول وجبات كنتاكي ومرة بعملات أجنبية وأجندات أجنبية أمثال سماح أنور وزينة وتامر حسني الذي صدقه معجبيه بإنه يحب الوطن ويفديه بروحه بسبب أغانيه ( مثل الحزب الوطني )

المذيعون العاملون بقطاع التليفزيون المصري والذين صرحوا أكثر من مرة أن الثورة تلك ما هي إلا نتاج جياع في ميدان التحرير حصلوا على غذاء ونقود فظلوا ماكثين هناك ، وبعض القنوات الخاصة التي ذاعت أحداثا وهمية اتفقت مع تلك الصورة الزائفة التي رسمها التليفزيون إبان الأحداث والآن بعد أن شبه نجحت الثورة باتت ثورة الملايين والملايين من الظلم والضياع وإنها الخلاص من الظلم والفساد وأيضا بعض المعارضين للنظام السابق أمام الناس وكانوا في نفس الوقت من المتملقين له صرحوا بإنهم ضد الثورة وبعد جمعة الغضب أصبحوا بقدرة قادر مع الثورة وذهبوا إلى الميدان لكي يكونوا إلى جوارهم بعد أن علموا أن كفتهم هي الرابحة ...

الصحفيون بالجرائد القومية والمعروفة بالتمسح في قدم صاحبها والذي كان يصرف عليها ببزخ لكي تتملقه وتثبت إن الدولة لا تنجح إلا عن طريق هؤلاء الرجال الساهرين على أمن وسلامة الإقتصاد المصري وأصبحوا بين ليلة وضحاها من كبار الفاسدين والفاسقين بمليارات المليارات في الخزانة المصرية وضيعوا ملايين الشباب بسبب كلامهم عن هؤلاء السادة الذين لا يمكن أن تطولهم الأيادي لأنهم في أعالي السماء ونحن بشر من طين مغروس في الأرض ...

أمثال هؤلاء بالطبع جريدة أخبار اليوم وعلى رأسها الأستاذ ممتاز القط ( مكرهنا في فصائل القطط كلها ) والمعروف بمقال طشة الملوخية الجامد مع مقالات التمجيد في الحكومات السابقة الآن أصبح من ناصري الثورة والبحث عن الحقيقة وراء النظام السابق والتملق لأسياده الجدد ...

كل أمثال هؤلاء وغيرهم الكثيرين ممن يعتبرون من كبار فاسدي الأرض لأنهم تبعا لذلك السرطان المعروف بنظام مبارك المتفشي في كل خلية من خلايا المجتمع ، والذين أصبحوا يبحثون عن سيد جديد يكون له الولاء بعد أن ذهب السيد السابق دون رجعة ، بل ويروج بعضهم لنفسه لكي يتقلد منصبا أو مكانة أو حتى رئيسا وعلى سبيل المثال وليس الحصر ...

محمد حسان : اترفع عن منصب رئيس الجمهورية .. على أساس إننا طلبنا منك وكان ناقص نبوس القدم ونبكي الندم لكي توافق على تولي المنصب يا من تنكرت للثورة ثم تمسحت بالسياسة بعد زوال النظام السابق ؟!!!!

رفعت السعيد : مرشحا عن حزب التجمع ، بعد أن اصدر فرمانا سرطانيا بعدم المشاركة في أحداث 25 يناير ثم وبعد جمعة الغضب وبعد أن تأكد أن الشعب كله في سبيل تحقيق الهدف شارك وأصبح متحدثا رسميا بعد أن كان يأخذ التصريح من قبل الحزب الوطني قبل المشاركة ( رحم الله الأستاذ خالد محي الدين ) .

الكتاتني : كان قبل الأمر يقول أن الإخوان لن يشاركوا في تلك الثورة وبالفعل خرج هذا البيان ولكن على المستوى الشخصي للأفراد شاركوا في الثورة ولكن ليس ضمن حركة الإخوان المسلمين بل على مسئوليتهم الشخصية ، ومع الوقت خرج لنا المتحدث باسم الإخوان المسلمين يعلن عن قوة الجماعة وإشتراكها وبما إنها أقوى من واجه النظام السابق ولديهم قوة كبيرة على مواجهته والصمود أمامه فقد صدقهم الجميع ( الموقف موقف منذ بداية الأمر يا نعم يا لا ) ..

الزميل بدوي والمعروف بـ تامر حسني : في الأول حين ذهب إلى الميدان وتم تحيته بما يستحق كان يقول لهم ارحلوا وووو ولأن له سيطرة كبيرة على جموع الشباب بسبب أغانيه واحساسه المرهف فقد توقع إنه سينجح ولإنه بيلعب على الحبال كلها ، وبعد ما الثورة نجحت وبجدارة اخرج اغنية في سبيل مصر وكل الدنيا مصر ، نفسي أعرف انت تبع الفن ولا تبع مصلحتك الشخصية ؟

وطبعا الأخت زينة بنت عم هرقل : خلص عليهم يا ريس ، هي والزميلة سماح منور – عارف إن اسمها أنور بس انا شايفها منور- وبعد النجاح ثورة ثورة ، وكان ناقص يقولوا زي القذافي من انتم ؟ إلى الأمام …

اتمنى أن يعي الجميع أن هؤلاء ما هم إلا مستفيدين وينظروا إلى الموقف قبل الثورة وبعد الثورة ثم يحكموا ولا يأخذوا بالشواهد الأولى فقط ، احم الأمر لا علاقة له بالدين والتعدي على الدين بالكلام عن من يتملقون باسم الدين …

I.M.S.A

M.S.M.O

 

هناك 25 تعليقًا:

  1. والله معاك حق يا اسلام
    للأسف انهم كدبوا الكدبة علينا وصدقوها بجد
    معلش مش عارفة اكتب حاجة
    هبقي اكتب لك تاني
    مرة تانية البقاء لله

    ردحذف
  2. رحاب :
    هم فعلا كدبوا الكدبة وصدقوها ..
    ربنا يستر من الأيام الجاية
    منورة البوست وفي انتظار كتابتك الثانية ..
    //
    شكر الله سعيك

    ردحذف
  3. انا مش قالقنى حاجة قد نطرة التيار الدينى علينا لان مش بس بيخربوا السياسة لكن كمان بيسئوا لصورة الدين جدا

    ردحذف
  4. انا معاك يا تيرز ...التيار الديني دخل الدين في كل شيء ببشاعة ...انا بحب ديني وبلتزم بيه علي اد ما اقدر ....لكن اكره فرض الدين عليا
    اقنعني والدين اقناع وليس اكراه
    واللي حصل يوم الاستفتاء بجد مهازل ومتاجرت باسم اليدن

    ردحذف
  5. من انتم؟ من انتم؟
    اقتباس من الاخ العبيط معمر القذافي
    MishMish

    ردحذف
  6. ربنا يستر عليكى يا بلدى


    بجد انا خايفة على مصر

    ردحذف
  7. انا هأقول كلمة أحنا عايشين فى بلد يملك أهله ذاكرة تيفال :|
    أنظر كيف كان الموقف من البرادعى منذ بضعة أشهر ثم كيف أصبح الحال و كيف يتقلب محمد حسان ذات اليمين و ذات الشمال و الناس برضه بتصدقه
    دة غير شيخ الأزهر و البابا (و نعم أنا من الذين لا يرون حرمة لرجال الدين تفوق حرمة المواطن العادى )

    ردحذف
  8. للأسف أصبحنا في زمن يصدق فيه الكذب ويكذب فيه الصادق..
    زمن التوهان..مش عارفين نصدق مين ونكذب مين..
    مش عارفين فين الصح وفين الغلط..
    الحقيقة بتتزور..والغلط بيتمكيج..والصح بيتشوه..
    يارب سترك

    ردحذف
  9. زغرتي يا ام منصور 77% قالوا نعم لتعديل الدستور

    زغرتي يا أم مروه ... راحت كل إنجازات الثوره

    زغرتي يا أم حمدان ... بكرة هيمسكوها الإخوان

    ... زغرتي يا أم حبيب ... شبابنا من بكره هيلبس جلاليب

    ... زغرتي يا ام آيات ... بناتنا من بكره هيلبسوا عبايات ...

    ...زغرتي يا أم ريمون ... اللي قالوا لأ طلعوا 4 ملي

    ردحذف
  10. ليه الكل بيتكلم كان الدين هو الى هيفسد حال البلد
    وازاى بنتكلم عن رموز محترمة بالشكل ده
    انت مختلف معاهم فالراى ده حقك بس انك عشان مختلف تحجر على راى غيرك وتحصر موقفه اما بالخاين والعميل او الساعى وراء مصالح شخصية
    فده اكبر غلط
    لو انت مزاكر تاريخ مصر كويس مكنتش قلت كده
    مصر دولة دينية من ايام الفراعنه مينفعش تفصل الدين عن السياسة
    عايز بجد تصلح البلدوخايف عليها
    لازم تدور على حل يفهم الناس الدين الصح وهو ده الى هيعدل السياسه
    المصرى ميتفعش لا مستحيل يفصل الدين عن الدنيا
    اما عن اراء بعض علماء الدين انا معاك
    ان كان فى لخبطه كتير فيها ومين فى المرحلة الى فاتت مكنش متلخبط وقلقان من الى جاى وقلقان ع البلد
    انت اخر واحد كنت اتوقع انى اقرا له الكلام ده

    ردحذف
  11. معاك في كل كلمة يااسلام
    كل واحد همه نفسه وسواء قبل ولا بعد الثورة كان المحرك الاساسي بتاع اي حد منهم مصلحته فما تستغربش دلوقتي لما تلاقيهم بيعملوا كدة
    يعني مثلا واحد زي الشيخ محمد حسان قبل الثورة كان بيتكلم في كل حاجة ويفتي فيها سوري يعني بس اصله بيفتي فعلا
    المهم ...قبل الثورة ليه واحد زيه ماكانش بيجيب سيرة الظلم و لا الفساد اللي كان في البلد رغم انه عارف انه نجم والناس كلها بتسمعله و كان ممكن يعمل اي حاجة او حتى ايام الثورة دا كان ممكن يبقاله صوت جامد وسط الناس لكن هو اختار نظام خليك في عشك..علشان طبعا خايف على نفسه و مصلحته لأن اكيد طبعا كان في احتمال ان الثورة تفشل و دا طبعا مش مبرر _و هو او غيره كل واحد ماشي كدة حسب الجو و مصلحتك اولا و الحجات دي
    مش بعيب على حد معين بس كل واحد خليه في مكانه اللي اختاره لنفسه وبلاش خلط الاوراق دا ونظام الناس اللي بتهيص في الهيصة والاستغلال دا و بعدين هم بيضحكوا على مين
    يعني مثلا الناس مش شايفة موقفهم من الاول و لا الناس دي عبيطة مثلا و لا هم اللي هبل ولا ايه بالظبط السياسة اللي متبعينها؟
    والله هم يضحك وهم يبكي
    واللي بستغربله اصلا انهم مصدقين اللي بيقولوه وانهم كانوا مع الثورة و كل واحد بيقعد يتكلم كدة تقولش هو الراعي الرسمي الثورة !_دول يا اما منافقين جدا يا اما كدبوا الكدبة وعاشوا فيها وفي الحالتين مايستاهلوش ان حد يؤيدهم ولا دول اللي البلد ممكن تقوم بيهم
    هو على راي دكتور قالنا حاجة
    البلد دي علشان تتعدل عاوزين نجمع كل الرؤؤس اللي من النوعيات دي الناس دي اللي عاشت في تظام الفساد واتعايشت معاه لغاية لما اتشربوه و شعشع معاهم
    و تنزل عليم قنبلة تبيدهم كلهم _بعد كدة الجيل الجديد هو اللي ممكن يبني

    و سوري اني طولت جدا

    ردحذف
  12. تيرز :
    الناس فاكرة انهم لما بيعملوا كدا يسحنوا لصورة الدين
    لكن المشكلة انهم بيسيئوا له اكثر مما يجملوه
    اتمنى بالفعل ان يتم التثقيف في هذا المجال عن جدارة واستحقاق وليس كل من يتحدث يصدق كلامه في الدين

    ردحذف
  13. مشمش :
    منور واحسن اقتباس
    بالفعل من انتم ؟

    ردحذف
  14. فينوس :
    اخشى كل ما اخشاه ان تتحول مصر لصراع ديني
    ثم مذهبي ..
    اخشى ان نتحول بعد ذلك إلى التناحر خصوصا بعد تصريح محمد حسين يعقوب ..
    ربنا يستر

    ردحذف
  15. الفيرا :
    الناس بتصدق الرجال المتعاصة دين اكثر مما تصدق انفسها
    لا اعلم ما السبب وما الخوف من الدولة المدنية
    ومن قال ان المدنية هي فصل الدين عن الدولة ؟
    اليست المدنية هي عكس العسكرية ام هذا الكلام ليس صحيح ؟
    تحياتي لكِ

    ردحذف
  16. قلم :
    ربنا يستر بجد على البلد
    من التدليس والتزوير
    ربنا معانا

    ردحذف
  17. NEBHOTEP :
    هم يبكي وهم يضحك
    اعجبني التعليق جدا
    منور المدونة

    ردحذف
  18. غير معروف :
    أولا الدين لا يفسد البلد ومن يقول هذا لا يفهم
    ولكن الذين يتخذوا الدين ستارا هم من يفسدون البلد لمجرد اطماع شخصية والدين نفسه برئ منها
    مصر دولة دينية ولا يستطيع أحد نكران هذا ولكن للعلم لم يتحدث أحد بتاتا عن المادة الثانية من الدستور ولم تدخل التعديلات ومع ذلك أثاروا فتنة لتعديلها مع إن التعديلات لم تدخل للمادة الثانية ولم يتم تداولها
    الدين ليس كلمة تقال بل هو عمل يعمل ..
    نقطة أخرى الكل خائف على البلد ويريد مصلحتها ولكن من يريدون مصالحهم الشخصية هم أصحاب الكلمة في نفوس الفقراء من عامة الشعب وللعلم لسنا شعبا جاهلا ولكن للأسف شعبا مغيبا ثقافيا وسياسيا ..
    تحياتي لك واتمنى ان تفهم إني لا استطيع أن أهاجم دين فلقد قلت إن هذا لا علاقة له بالدين ولكن لجماات اتخذت منحنى سياسيا واشخاص تقبل النقد والانتقاد - هذا من اساس الدين فعمر بن الخطاب رضي الله عنه كان قبل كل من ينقده ويعمل الصواب من النقد -
    //
    منور المدونة

    ردحذف
  19. حلم بيعافر :
    منور منور منور

    ردحذف
  20. سارة بدران :
    ازاي تقولي إنك مطولة
    احنا هنحتكر الرأي زي ناس تانية ولا ايه
    قولي كل اللي في نفسك ..
    الساحة مفتوحة لابداء الرأي والرأي الأخر ..
    //
    كان نفسي إنه يقول مثلا في يوم من الأيام انت ظالم أو ..أو .. ولكن للأسف لا يثيرون على الحاكم إلا حين يظهر الكفر البين ..
    طب حتى لو جلدك في الشارع وطلع عين أهلك ؟
    اه ، حتى لو عمل كدا ..
    ( اقصد طبعا الجماعة السلفية )
    طب لو حاكم جائر وما اظهرش الكفر اخرج عليه ؟
    لأ ..
    على كدا ما كناش طلعنا على حسني ؟
    اه طبعا ..
    هي دي وجهة نظرهم والآن يتحدثوا عن السياسة
    ولكن الأرزل إنهم يكفروا كل من يعارضهم ولو بطريقة غير مباشرة ..

    ردحذف
  21. هو في ناس كتير إتلونت في الفتره دي
    ناس حوالينا مقربين ومش مقربين

    بس هي فعلا بتبقى مشكله كبيره لما يبقوا قادة رأي
    عشان تأثيرهم على الناس أحيانا بيبقى قوي ...

    وطبعا بسبب التصرف أحيانا بدون تفكير بينسوا إن كل خطوة بيعملوها محسوبة عليهم ... والصراحه كفاية إن شكلهم بقى وحش قدامنا أوي أوي أوي ...

    وربنا يهدي الحال
    مقال رائع كعادتك سيّدي
    ^_^

    ردحذف
  22. غادة محسن :
    كالعادة في تفكيرك الهادئ ..
    مشكلة صناع القرار انتقلت من أيدي النظام السابق إلى أيادي عدة منها وعلى رأسها الجماعات الإسلامية وللأسف تستخدمها اسوأ استخدام ..
    هذا ناهيك عن هؤلاء الذين لا يعرف لهم ذمة أو مبدأ ..
    //
    تحياتي لكِ ومنورة البوست ..

    ردحذف
  23. طبيعى جداً تكون هى دى ردود الأفعال الطبيعية يا إسلام ولا عجب فى ذلك ..
    فقد تربي هذا المجتمع علي الخنوع والإستكانة والمشي جنب الحيط إن لمم يكن جوه الحيط ..
    وأيضاً سياسة إنى امسك العصاية من النص وأشوف مين اللى هايغلب وأخلينى معاه .. من باب اللى متحتجش لوشه النهاردة بكرة تحتاج قفاه ..
    منى توفيق

    ردحذف

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات