الأربعاء، نوفمبر 16، 2011

واستمر جناننا لمدة عامين….

يا الله لقد مرّ عامان كاملان !!!!
عامان في عالم التدوين الرائع الذي يحمل بداخله أسمى معاني للكلمة ...
لا نصدق أنفسنا أن مدونة كلام مجانين تحتفل اليوم بمرور عامها الثاني منذ أن دخلت عالم التدوين ..
لا نزال نتذكر حين جلسنا أول مرة نتحدث فيها عن اطلاق المدونة وكيف جاءت الفكرة إلى رؤوسنا ..
كنا نجلس في منزل محمد نتحدث عن اطلاق المدونة والاقتراح أن تحمل اسمها " كلام مجانين "
لم نكن نعلم إننا مجانين إلى هذا الحد ، فلقد اسرفنا في الكتابة وانزال المقالات والقصص والخواطر بسخاء ، مثل طفل صغير وجد نفسه في محل حلويات مجانية فأخذ يأكل من كل رف حتي كاد أن يموت بالتخمة ...
لا نزال نتذكر أول تعليق شارف على المدونة أن يرى أفكارنا وأسلوبنا وتحليلنا للمشكلات ..
لا نزال نتذكر أول نقد واجهناه ، وكيف لم يكن يعجبه كلامنا
لا نزال نذكر أول تصفيق لأول قصة كتبناها ونشرت في اليوم السابع وكانت بعنوان " في سبيل هذه الانثى "
لا نزال نذكر الاحتفال بأول سنة من مدونة كلام مجانين واستمرار جناننا لمدة عام ووضع المقالات والقصص التي تميزت بها المدونة ...
لا نزال نذكر آخر سنة لمحمد في الكلية ، وسنة إسلام في الجيش وما حملته لنا تلك السنة من أحداث كثيرة ، وذكريات أكثر ....
ذكرى محمد ونزوله في ثورة يناير وتحليله لما حدث من تعاطف الناس إثر خطاب مبارك الشهير الذي استدار به عطف الملايين وذكر التحليل الرائع في بوست بعنوان " ما الذي يحدث ؟ "
لا نزال نتذكر حادثة خالد سعيد ونزولنا ببوستات مختلفة "أنا اسمي خالد محمد سعيد ، الاسم خالد "
وذكري البداية الحزينة لهذا العام بتفجير كنيسة القديسين
لا نزال نتذكر تحليل المدونة لما حدث من الثورة ودخول الاسلاميين للسيطرة على المقاليد في بعنوان " لماذا نسمع أصواتكم الآن ؟ "
نتذكر دائما نقدنا للمذهب الأصولي السلفي الذي زور وزيف التاريخ وهاجم الحضارة المصرية والرد عليه في مقالات بعنوان " هو أي هبل يتقال في الجبل ، وهو الكلام عليه جمرك "
ذكريات تحملها لنا مقالات " عالم عيال عيال ، وفوازير رمضان ولكن بطعم أخر " ومقالات عديدة حملتها المدونة لكي يقرأها الكثيرون ...
حملت المدونة لنا ذكرى أليمة والتوقف عن الكتابة لفترة من قبلنا وعدم الكتابة لفترة ..
لا نزال نتذكر قصصنا على صفحات المدونة مثل " معنى الحب ، في سبيل هذه الأنثى ، دفع الثمن ، من أجلهما ، أبجديات القومية ، بقايا شفاه وغيرها الكثير من القصص "
لا نزال نتذكر عيد ميلاد محمد حين تم واحد وعشرين عاما من العمر واحتفالنا به على المدونة ، وتلك الاحتفالية وذكرى اصدقاؤنا المشتركين على المدونة ...
لا نزال نذكر صفحة المدونة على الفيس بوك وانتشارها بين من يحب أن يقرأ لنا ...
ذكريات كثيرة حملتها الأيام ، والساعات والشهور ، والاربعة وعشرين شهرا ، الذين مروا على المدونة في ذكرى ميلادها الثاني ...
وفي ذكرى ميلادها الثاني تركناكم مع ما انتجته المدونة خلال عامها الأول والثاني و برغم غيابنا الذي طال لأسباب يطول شرحها فنتمني أن يكون العام الثالث عام أفضل من سابقيه ونقطة بداية جديدة لانطلاق أفضل و أن يحتفل معنا أصدقاء أكثر ،وشكرا لكل أصدقائنا القدامي الذين دعمونا في البداية حتي الآن وشكرا لكل من ساهم في المدونة بتعليق أو حتي مجرد قراءة ،ومرحبا بالأصدقاء الجدد لاتنين مجانين بعيد عنا وعن السامعين :D

المرة دي مفيش تورتة غير لما يسقط حكم العسكر وسمعني أحلي هتاف في أحلي عيد ميلاد لأحلي مدونة


يسقط يسقط حكم العسكر

يسقط يسقط حكم العسكر
يسقط يسقط شيخ المنصر



M.S.M.O & I.M.S.A

هناك 3 تعليقات:

  1. كل سنة و انتوا طيبين :)

    و تفضل مدونة "كلام مجانين" مجنونة ع طول كدا :D

    و تحيتي لكم :)

    ردحذف
  2. محمد واسلام

    كل سنة وانتوا دايما طيبين

    ودايما مع بعض

    ودايما منورين بلوجر

    ردحذف

خد راحتك في الجنان معنا حرية الرأي مكفولة للجميع حتي لو هتجنن علينا
نظرا لوجود مشاكل في نظام التعليقات لغير معرفين برجاء عدم التعليق بغير معرف منعا لاختفاء التعليقات